فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

هيئة شؤون الأسرى: الحكومة تتجاهلنا

بتاريخ الأربعاء 27/5/2015

هُنا القدس | وصفت هيئة شؤون الأسرى والمحررين سياسة الحكومة في التعامل مع الهيئة بـ "البائسة"، لعدم توفير أدنى مستوى من الخدمات الأساسية لهم والتي تمكنهم من القيام بواجباتهم المهنية

واستهجن رئيس الهيئة عيسى قراقع، في بيان وصل هُنا القدس قيام شركة كهرباء القدس بقطع التيار الكهربائي عن مبنى الهيئة في رام الله، بسبب عدم تسديد فواتير الكهرباء المستحقة للشركة على الهيئة.

وذكر البيان أن هناك سياسة تجاهل وتهميش متعمدة وغير مفهومة من قبل وزارة المالية تجاه الهيئة، التي تعمل منذ سنوات في حالة طوارئ لخدمة الأسرى وذويهم، وتحاول بذل كافة الجهود والطاقات لتقديم الخدمات للأسرى والمحررين.

ونوّه البيان الى أن الهيئة منذ أكثر من خمس سنوات وهي تطالب الحكومة ووزارة المالية بتوفير مبنى ملائم تتوفر فيه الخدمات الأساسية والبيئة المناسبة للأداء الوظيفي، حيث أن المبنى الحالي يفتقد لوجود وسائل التدفئة والتبريد واستمرار انقطاع التيار الكهربائي والرطوبة العالية و"الدلف" وانعدام كافة الشروط الصحية في كافة المكاتب، وانعدام وجود القاعات اللازمة لعقد أي اجتماعات أو مؤتمرات، ما دفع موظفي الهيئة للاحتجاج والامتناع عن العمل أكثر من مرة أمام مبنى الهيئة احتجاجًا على ذلك.

التعليقات