فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
رئيس جامعة القدس يوقع اتفاقية تعاون مع جامعة هامبورغ انخفاض مؤشر غلاء المعيشة خلال الشهر الماضي أحكام رادعة لمتهمين بتهمتي الإيذاء والتشهير صندوق ووقفية القدس ومؤسسة وافا يقدمان جهازا طبيا للمركز الصحي العربي الاحتلال يعيد اعتقال أسير مقدسي فور الإفراج عنه بعد رفضها دعوة للصحفيين لزيارة البيت الأبيض: غرينبلات يهاجم نقابة الصحفيين صندوق ووقفية القدس يدعم دراسات وأنشطة ثقافية حول تاريخ وواقع مدينة القدس من خلال مؤسسة باسيا محافظ القدس يدعو إلى حضور عربي وإسلامي اكثر جدية وفاعلية في المدينة المحتلة جنود الاحتلال ومستوطنون يقتحمون منزل عائلة صيام في سلوان لإخلائه رئيس جامعة القدس يستقبل مستشار التعليم العالي في المجلس الثقافي البريطاني جامعة القدس تستضيف أعمال المؤتمر الدولي "الحق في المدينة والوصول إلى العاصمة للجميع" أجواء حارة الى شديدة الحرارة حتى السبت المقبل ثلاثة أعوام من الإنجازات المتميزة لإدارة نادي جبل المكبر المقدسي القدس و الأفق تحتفلان باختتام تدريب وتوظيف الشباب المقدسي الاحتلال يهدم محطة قيد الإنشاء لتعبئة الغاز في عناتا شمال شرق القدس

اسرائيل ومحاولات لتقويض التطور العسكري التركي

بتاريخ السبت 16/5/2015

هُنا القدس| يواصل الاحتلال محاولاته لتشكيل حلف متوسطي، تسعى من خلاله لتقويض التطور العسكري التركي المتسارع خلال السنوات الأخيرة، ويشاركها في ذلك دول مجاورة للبلدين في البحر المتوسط.

وأطلقت تركيا مؤخرًا مشروعًا لبناء حاملة طائرات في البحر المتوسط، تحاكي النموذج الإسباني "خوان كالروس"، كما خططت لتصميم نسخة تركية خاصة للسفينة وفق متطلبات البحرية التركية، لتتمكن من تشغيل 12 طائرة من طراز (F35) من الجيل الخامس، بالإضافة لمروحيات مقاتلة من طراز "سي هوك" و"بلاك هوك"

كما ستستطيع الحاملة المذكورة حمل قوة هجومية تتألف من 1200 جندي بكامل عتادهم، و100 مدرعة تتضمن 30 دبابة و30 مدرعة أخرى برمائية هجومية، وقد أقلق هذه المشروع بسبب ضخامته “إسرائيل” وحليفتيها اليونان وقبرص، لاعتقادهم بأن من شأنه أن يغير التوازن الأمني الدفاعي في البحر المتوسط.

وتعيش الدول الثلاث وإلى جوارها مصر حالة من التوتر الشديد مع أنقرة، وقد أقامت مؤخرًا تحالفات للتنسيق بينها لاستخراج الغاز من المناطق المتنازع عليها في البحر المتوسط، كما عقدت سابقًا وخلال ستة أشهر فقط قمتين في القاهرة ونيقوسيا، لبحث إقامة حلف يستبعد تركيا من هذه المنطقة الإستراتيجية.

ويرى مراقبون أن تطوير تركيا لقدراتها العسكرية وإنشاء حاملات طائرات، يأتي في سياق الرد على التحالفات الأخيرة التي تعتبرها أنقرة تهديدًا لأمنها ومصالحها في هذه المنطقة.

فعقب اللقاء الأول الذي عقد في مصر بين رؤساء مصر وقبرص واليونان، أعطت تركيا أوامر مباشرة لقواتها البحرية بالتطبيق الكامل لقواعد الاشتباك التي تم تعديلها مؤخرًا، في مواجهة التوتر المتصاعد بين الدول الساحلية التي تشمل قبرص اليونانية ومصر و"إسرائيل"، وهو ما أكده قائد القوات البحرية التركية بولنت بوسطان أوغلو.

أما القرارات الواردة في القمة الثلاثية بنقوسيا فقد كشفت عن النوايا السيئة للدول المشاركة فيه باتجاه تركيا بدعم إسرائيلي ، كما أنها لم تترك لتركيا سوى خيار المواجهة لحماية حقوقها المائية في المياه الإقليمية، وقد دفع ذلك أردوغان للقول، "سوف نري شرق البحر المتوسط بوارجنا في كثير من الأحيان".

كما صرح وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو لوكالة الأناضول، إن بلاده لن تسمح بأي نشاطات تنقيب أو خطوات تطبق في شرقي البحر المتوسط بعيدًا عنها، ما يعني أن نقرة ستلجأ إلى المحكمة الدولية في خطوة ستحتاج الكثير من الوقت، أو ستستمر في تحصين دفاعاتها العسكرية البحرية لمواجهة أي خطر محتمل.

ويقدر حجم احتياطي الغاز في حوض شرق البحر المتوسط بنحو 345 تريليون قدم مكعبة، كما تحتوي المنطقة على كميات ضخمة من الاحتياطيات النفطية تبلغ 3.4 مليار برميل، وذلك وفقًا لدراسة أعدتها هيئة المساحة الجيولوجية الأمريكية في عام 2010، ما يفسر النزاع بين هذه الدول.

التعليقات