فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

قلق في وزارة القضاء الإسرائيلية

بتاريخ الخميس 7/5/2015

هُنا القدس | كتب موقع واللا الإسرائيليّ أن المسؤولين في وزارة القضاء لا يخفون قلقهم إزاء اختيار عضو الكنيست اييلت شكيد لمنصب وزيرة القضاء، والتي تعد بتنفيذ الأجندة الخاصة بها، ويتمنون أن تعتدل في مواقفها بعد تسلمها الوظيفة كي "لا تولّد انفجارات".

وفي المقابل يحذر مسؤول قضائي من انها: "لا تعرف معنى أهمية سلطة القانون".

بعض المسؤولين في وزارة القضاء اعربوا عن قلقهم من تعيين شكيد، لكنهم يحاولون التعامل بشكل طبيعي.

وقال مسؤولون في الوزارة، بتفاؤل حذر: "من السهل الصراخ من خارج الوزارة، لكنها ستتحدث بصورة مختلفة عندما تصبح مسؤولة عنها". لقد اعرب هؤلاء عن أملهم بأن تغير شكيد من توجهها فور انضمامها للجهاز القضائي، وأضاف احدهم: "رغم التصريحات الصعبة الصادرة عنها، إلا أنها لا تعرف كيف ستنفذ كل ما تقوله. وستعرف أنّ الأمر ليس بسيطًا. فالأمور التي تُرى من الخارج لا ترى من الداخل، وستتعرف على الجهاز القضائي الذي ستتعامل معه".

حتى الناس الذين يعرفونها بشكلٍ شخصي يعتقدون أنها لن تحاول اثارة زوبعة في وظيفتها الجديدة: "ستحاول أن تنفذ أجندتها، لكنها لن تقوم بتفجيرات، وما يمكنها قوله كعضو في الائتلاف يختلف عما تستطيع عمله كوزيرة فعلية".

وتأتي هذه الانتقادات لشكيد على خلفية اقتراحها لقانون "أمر التفوق" (الاقتراح الذي يسمح باعادة سن قانون ألغته المحكمة العليا)، والذي عملت من اجل دفعه خلال المفاوضات الائتلافية.

وكان رئيس المحكمة العليا السابق اهرون براك قد رد على الاقتراح قائلا: "ليس هناك قانون يتجاوز المحكمة العليا، لكنّ المشكلة أنّه يتجاوز الديمقراطية. وعندما تمس الكنيست بحق الفرد الذي حددته بنفسها، فإنها تمس بالديمقراطية".

التعليقات