فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

تصعيد بحق الأسرى المرضى في سجن الرملة

بتاريخ الاثنين 4/5/2015

هُنا القدس |  أكد ممثل الأسرى المرضى في "عيادة سجن الرملة" راتب حريبات، أن إدارة السجن تمارس إجراءات تصعيدية بحق الأسرى المرضى، وتماطل في تلبية مطالبهم التي تتعلق بتحسين ظروفهم الحياتية، علاوة على أوضاعهم الصحية المأساوية.

واشتكى الأسرى، لمحامي نادي الأسير، من الاكتظاظ وصعوبة تنقل الأسرى داخل غرفهم، خاصة أن هناك ثمانية أسرى مقعدين على كراسٍ متحركة، إضافة إلى سوء الطعام المقدم لهم، الذي يقدم في أغلب الأوقات غير ناضج، كما أنهم يضطرون لغسل الأواني داخل الحمام، لعدم وجود مغسلة في القسم.

وبين نادي الأسير أن عدد الأسرى المرضى في 'عيادة سجن الرملة' وصل إلى 15 أسيراً يعانون من أمراض مزمنة وإصابات خطيرة، وهم: يوسف نواجعة، وخالد الشاويش، وناهض الأقرع، ومنصور موقده، ومعتصم رداد، ومعتز عبيدو، وصلاح الطيطي، وشادي ضراغمة، وأشرف ابو الهدى، إضافة إلى خمسة أسرى آخرين نقلوا مؤخراً بشكل مؤقت، وهم: عنان الجلاد، وحسن حداد، ومصطفى بلوط، ومحمد السلايمة، وياسر درعاوي، وبهجت شقيرات.

التعليقات