فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
الخارجية تطالب الجنائية الدولية بتحمل مسؤولياتها تجاه مجزرة الهدم في صور باهر النساء في السياسة الإسرائيلية رئيس جامعة القدس يوقع اتفاقية تعاون مع جامعة هامبورغ انخفاض مؤشر غلاء المعيشة خلال الشهر الماضي أحكام رادعة لمتهمين بتهمتي الإيذاء والتشهير صندوق ووقفية القدس ومؤسسة وافا يقدمان جهازا طبيا للمركز الصحي العربي الاحتلال يعيد اعتقال أسير مقدسي فور الإفراج عنه بعد رفضها دعوة للصحفيين لزيارة البيت الأبيض: غرينبلات يهاجم نقابة الصحفيين صندوق ووقفية القدس يدعم دراسات وأنشطة ثقافية حول تاريخ وواقع مدينة القدس من خلال مؤسسة باسيا محافظ القدس يدعو إلى حضور عربي وإسلامي اكثر جدية وفاعلية في المدينة المحتلة جنود الاحتلال ومستوطنون يقتحمون منزل عائلة صيام في سلوان لإخلائه رئيس جامعة القدس يستقبل مستشار التعليم العالي في المجلس الثقافي البريطاني جامعة القدس تستضيف أعمال المؤتمر الدولي "الحق في المدينة والوصول إلى العاصمة للجميع" أجواء حارة الى شديدة الحرارة حتى السبت المقبل ثلاثة أعوام من الإنجازات المتميزة لإدارة نادي جبل المكبر المقدسي

هديل تدخل الأقصى رغم محاولات منعها

صورة صابرين عبيدات
بتاريخ الأحد 26/4/2015

هُنا القدس | شذى حمّاد

وقفت الطفلة هديل (11 عامًا)، وهي تمسح دموعها على أبواب المسجد الأقصى، بعد أن منع الاحتلال دخولها للصلاة فيه، واللعب في باحاته.

هديل انضمت في ساعات صباح اليوم لقائمة المبعدات عن المسجد الأقصى، قبل أن تنجح محاولاتها العديدة وتستطيع دخول باحات المسجد رغما عن شرطة الاحتلال.

المختلف بإبعاد هديل ليس فقط عمرها الصغير، بل خجل شرطة ومخابرات الاحتلال من تسليمها قرارًا رسميًا بالإبعاد.

تقول هديل لـ هُنا القدس، "كنت أريد الدخول للمسجد الأقصى، إلا أن شرطة الاحتلال منعوني من الدخول"، هديل حاولت دخول المسجد من كل الأبواب، إلا أن شرطة الاحتلال كانت قد عممت على كل عناصرها منعها من الدخول.

تضيف هديل، "عندما توجهت إلى باب الناظر رفع الضابط يده وهددني بالضرب إذا لم أغادر المكان"، الذي لم يقوى على فعله الضابط الإسرائيلي المتمركز قرب باب الناظرة، فعله الضابط المتمركز على باب السلسة، "طلب الضابط مني الوقوف ووعدني بإدخالي، كان يتواجد في المكان سياح أجانب وبعد مغادرتهم المكان، دفعني وطردني".

وبينت هديل أن ضابط الاحتلال دفعها باتجاه السواتر الحديدية ما تسبب لها بجروح في يدها، مؤكدة أن هذه المرة الأولى التي يتم منعها من دخول المسجد الأقصى.

وأضافت هديل، أنها تتواجد في أيام عطلتها المدرسية الأسبوعية داخل باحات المسجد الأقصى، فيما تصلي المغرب والعشاء في المسجد باقي أيام الأسبوع.

وأوضحت أن منعها من الدخول اليوم، لمنعها من التصدي لاقتحامات المستوطنين بالتكبير، وهو ما تقوم به مع المرابطين في المسجد الأقصى.

وقالت: "سأبقى على أبواب المسجد الأقصى معتصمة مع المبعدات حتى أستطيع دخول المسجد الأقصى".

فعلى أبواب المسجد الأقصى تعتصم المبعدات الثلاث (سناء الرجبي ونهلة صيام وخديجة خويص) بعد أن سلمتهم سلطات الاحتلال قرارات إبعاد لفترات متفاوتة.

ويواصل عناصر شرطة الاحتلال التضييق على المرابطات المعتصمات بمنعهن من الاقتراب من أبواب المسجد، والاعتداء عليهن ودفعن.

التعليقات