فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

لأجل الأقصى .. مسيرة من مرج بن عامر إلى القدس

صور من الأعوام الماضية
بتاريخ الأربعاء 15/4/2015

هُنا القدس| شذى حمّاد

تواصل مسيرة "من أجل الأقصى" تقدمها لليوم الثاني على التواصل بعدما انطلقت أمس الخميس من مرج بن عامر تجاه مدينة القدس.

وانطلق مدرب القدرات البشرية الشيخ نمر سلفيتي برفقة (30) مشاركا بمسيرة من مرج بن عامر المحتل عام 1948 وصولا إلى باحات المسجد الأقصى قاطعين أكثر من (150) كيلو متر سيرا على الأقدام.

الشيخ سلفيتي (43) عاما يقول لـ هُنا القدس، إنه ينظم المسيرة منذ عام 2007، حيث بدأت بأربعة مشاركين، يرتفع عددهم كل عام إلى أن وصل هذا العام إلى (30) مشارك، وذلك نصرة ودعما للمسجد الأقصى.

وبين أن المسيرة ستنطلق غدا الخميس من قرب سجن شطة في عين جالوت المحتلة تضامنا مع الأسرى في يوم الأسير، مؤكدا على أن هدف المسيرة الأساسي إثارة قصية المسجد الأقصى والأسرى في العالم.

وأوضح أن المسيرة تأتي بعد انتهاء الأعياد اليهودية والتي يتم سنويا خلالها التضييق على المتوافدين للمسجد الأقصى ومنعهم من الدخول وحجز هوياتهم.

ولفت إلى أن المسيرة لا تنظم من جهة معينة ولا تتبع لأي مؤسسة، وهي جهود شخصية وتطوعية منه كمنظم يتكرر اسمه كل عام ومن المشاركين الذين يتغيرون في كل مسيرة.

وأضاف أنه المشاركين في المسيرة قادمين من المدن المحتلة عام 1948 إضافة لآخرين من القدس والنقب، مؤكدا على أن المشاركة في المسيرة متاحة لكل من يرغب ولا تقتصر على مدينة أو منطقة معينة.

وعن مضايقات سلطات الاحتلال، بين أن الهاجس الأمني لدى الاحتلال يبقى موجودا عند تنفيذ الفلسطينيين أي نشاط، فيما تحاول المسيرة أن يكون عدد المشاركين بها أقل من (50) حتى لا يتم منعهم من قبل سلطات الاحتلال، إلا أن عناصر شرطة الاحتلال والمستوطنين يقومون بإيقافها باستمرار والتدقيق بهوياتهم، مبينا أنه في إحدى المسيرات قام المستوطنون برفع أسلحتهم على المشاركين.

وأضاف أن جغرافية المكان تشكل عائق كبير أمام المشاركين في المسيرة والذين يقطعون أكثر من (150) كيلو متر، ما يتطلب منهم بذل أقصى طاقاتهم وجهودهم.

وعن كيفية قضاء المشاركين الوقت في المسيرة، بين سلفيتي أنه يغتنم الفرصة كمدرب في القدرات البشرية في إرشاد المشاركين ودفعهم، مؤكدا على أن المسيرة هي تعليم عملي للوصول إلى الهدف وتحقيقه وخاصة أنه يشكل نموذجا أمام المشاركين الذين تتراوح أعمارهم (15-25) عاما.

وأكد أنه يتم خلال الاستراحات التركيز على أخذ العبرة من أن الإنسان يستطع أن ينجز ما يريد كما يستطيع تحقيق أهدافه وأحلامه والتي من ضمنها المسجد الأقصى وما يرتبط به من الوصول إليه والرباط فيه والدفاع عنه والحفاظ عليه.

وبين أنه بين المشاركين في المسيرة وعظاء يقومون بمبادلة بعضهم بدروس الدين، وآخرين يمتلكون معرفة وثقافة بالأماكن يقدمون ما لديهم من معلومات للفريق.

وأكد أنه يستغل المسيرة بشكل شخصي لتربية طفليه وتقوية علاقته معهم.

وقال سلفيتي إن المسجد الأقصى لم يعد بالقضية الهامة في العالم الذي لم يعد يتحرك لانتهاكات الاحتلال فيه، وبات يقف متفرجا على الانتهاكات التي يرتكبها الاحتلال بحق الفلسطينيين وخاصة في مدينة القدس.

وأضاف،" إذا العالم سيقف متفرجا فنحن سنبذل كل الجهود لأجل المسجد الأقصى، وسنمضي خطوة بخطوة". 

التعليقات