فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

فيديو | وقفة تضامنية مع مخيم اليرموك في جامعة القدس

عدسة الطالب بسام جرادات
بتاريخ الثلاثاء 7/4/2015

  هُنا القدس | معتز عطايا

نظم طلبة الاعلام في معهد الإعلام العصري- جامعة القدس بمدينة رام الله وقفة تضامنية مع مخيم اليرموك ، وذلك تنديدا بالاعتداء على المخيم واحتجاجا على الأوضاع التي المأساوية التي يعيشها شعبنا في اليرموك ، حيث رفع الطلاب خلال الوقفة شعارات مطالبة بانهاء الدمار والقصف وايجاد الحلول للأزمة التي يعيشها المخيم .

وتخلل الوقفة العديد من الكلمات ، حيث دعا رئيس دائرة كلية الاعلام د . غسان نمر الطلبة الى ضرورة الوقوف مع مخيم اليرموك الذي يعاني من القصف اليومي والجوع وشح في المتطلبات الأساسية للحياة .

في حين ان الأنباء الواردة من المخيم تتحدث عن اعداد كبيرة من الضحايا سقطوا نتيجة الاشتباكات الدائرة بين عناصر جبهة النصرة وداعش من جهة وبين عناصر أكناف بيت المقدس التي تتصدى لهم من الجهة الجنوبية والشرقية للمخيم .

وحث د .احمد رفيق عوض الطلبة كافة على تشجيع روح الانتماء والشعور بالمسؤولية تجاه القضايا التي تدور بالمنطقة والتي تلعب دورا مهما في تغيير خارطة الوطن العربي .

ويضيف ان الشعب الفلسطيني الذي تعرض لكافة اشكال الأعتداء والتمييز العنصري والاضطهاد على مدى سنين طويلة من قبل الاحتلال الاسرائيلي في الضفة الغربية وقطاع غزة ، يعيش الان حالة أكثر أمنا من الفلسطينيين الذين يعيشون في مخيمات الشتات في الدول العربية ، اذ انهم يتعرضون يوميا لكافة أشكال الارهاب والقتل والتشريد والجوع والتدمير ، ومخيم اليرموك شاهد على مدى سنين من الحصار والجوع والقهر والدمار والخراب .

وأوضح بأن جزء من عناصر تنظيم جبهة النصرة المتواجدين في مخيم اليرموك انظموا لتنظيم الدولة ، مما سهل لعناصر من تنظيم داعش محاولة دخول المخيم من محورين احدهم من الجهة الجنوبية عبر منطقة الحجر الأسود والأخرى عبر الجهة الشرقية الجنوبية عبر منطقة يلدا ، واحتلال ما يقارب 90% من المخيم .

ومن جهة أخرى يقوم النظام السوري بقصف مخيم اليرموك بأكثر من 15 برميلا متفجرا كل يوم ، مما يزيد من المجازر بحق سكان المخيم من الاجئين الفلسطينين الذين هجرو من ديارهم عام 1948 .

ويعتبر مخيم اليرموك من اهم المواقع للنظام السوري من جهة ولتنظيم داعش وجبهة النصرة من جهة اخرى ، اذ انه يعتبر بوابة دمشق الجنوبية وهو اقرب نقطة لمنطقتي الميدان والزاهرة الدمشقيتين ، ناهيك عن قربه من طريق مطار دمشق الدولي ، ومن هنا فان تنظيم داعش معني بشكل مباشر في السيطرة على اليرموك .

وأضاف د. عوض ان من يحاصر اليرموك ويقصف اليرموك ويقتل أهلنا في اليرموك ، يشابه ويشارك عدونا الاسرائيلي الذي حاصر وقصف وقتل أهلنا وشعبنا في قطاع غزة .

ومن يؤيد القتل والحصار في اليرموك هو نفسه الذي يؤيد قتل الفلسطيني في كل مكان ، ومن يقف ضد قتل الفلسطيني في اليرموك هو نفسه الذي يقف ويدين قتل الفلسطيني في كل مكان .

وقال الطالب محمد كتانة الذي يدرس الصحافة والاعلام في جامعة القدس للمرة المليون نقتل وحدنا وهذه المرة المليون التي نقتل فيها من صبرا وشاتيلا وتل الزعتر والوحدات ومخيم جنين وغزة واليوم في اليرموك ، للمرة المليون تتاجرتم فينا جميعا وتخليتم علينا جميعا .

فيما أضاف الطالب رامي صفران ، نحن طلاب اعلام ويجب علينا توضيح وعرض ما يحدث في مخيم اليرموك على الرأي العام العالمي ،ووقف نزيف الدم الفلسطيني في كل مكان ، ويضيف اننا في كلية الاعلام سنقف مع أهلنا في مخيم اليرموك اليوم وغدا وبعد غد .

ويعد مخيم اليرموك أكبر تجمع فلسطيني في الخارج ، فيما نزح غالبية ساحقة من المخيم فلم يتبقى فيه سوى نحو 18 ألفا من أصل ربع مليون نسمة ، معظمهم من كبار السن والفقراء الذين لم يجدوا ملجأ أمنا خارجه ، او لم يتحملو كلفة الحياة في دمشق ، فأثروا البقاء مرحبين بالموت على المذلة .

وكانت وقفة مماثلة نُظمت بالتزامن في حرم الجامعة الرئيس في أبو ديس، بمشاركة واسعة من طلبة الجامعة .

طالب إعلام في معهد الإعلام العصري - جامعة القدس 

التعليقات