فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

إلى متى تجاهل صراخ أهل القدس؟ | خالد الزيارة

بتاريخ الخميس 19/3/2015

سنظل نرفض أي تفاوض أو مساومة على المسجد الأقصى، وسنظل نواصل دعم صمود أهل القدس في ظل الهجمات الصهيونية المتصاعدة عليه ومحاولات تقسيمه زمانيا ومكانيا، انها صرخة مدوية الى العالم لعل هناك من يسمع هذا الصراخ، ويعلن ان القدس لنا وليست للغرباء والمسجد الاقصى قبلتنا بساحاته وما تحته وبسمائه، فهذا المبدأ لا يقبل القسمة ولا التنازل ولا الاحتلال، وها هو الاحتلال يضرب جميع المواثيق والمعاهدات الموقعة معه عرض الحائط.

كثيرة هي تلك النداءات والصراخ ولكن لا حياة لمن تنادي وكلنا على معرفة تامة ان المسجد الاقصى امانة في اعناق الامة جميعها، ويجب ان يرفع الغطاء عن الاحتلال واعادة حقوق الامة والتمسك بالثوابت لنشر ثقافة تحرير المسجد الاقصى في نفوس ابناء الوطن منهجيا وفكريا وثقافيا لافشال المشروع الصهيوني والعمل على تحرير القدس والمسجد الاقصى كي تعود هذه القضية الازلية الى نصابها كقضية اسلامية وعربية تقع على عاتق الجميع.

اهل القدس يتعرضون لهجمات شرسة للنيل من صمودهم، وتقاعس منظمة المؤتمر الاسلامي وجامعة الدول العربية ولجنة القدس والامم المتحدة ومختلف المؤسسات الرسمية في كل دول العالم في اتخاذ اي اجراء لنصرة القدس والتصدي للاعتداءات الصهيونية المتزايدة يعطي المحتل مزيدا من الاستخفاف، ويجعل المنطقة تشتعل في أتون الصراعات الدائرة التي لن تنتهي وربما تجرف معها ما يجعل القدس فريسة للمتربصين به وما اسهلها في ظل هذه الاوضاع المخيفة.

من منا لم يسمع كل يوم عن تلك المواجهات التي يتعرض لها المرابطون في الاراضي الفلسطينية خاصة مدينة القدس، من منا لم يسمع صراخ الابطال ومطالباتهم الامتين العربية والاسلامية والعالم كله بحماية مدينة القدس الصامدة من اجراءات الاحتلال وانقاذ الاقصى من الهدم والتهويد المتصاعد.

يا عالم ان الانتهاكات الاجرامية الجسيمة التي يقترفها الاحتلال ازاء المدينة المقدسة والمقدسات وخصوصا المسجد الأقصى المبارك، يتطلب التحرك منا جميعا وليس من أبناء الشعب الفلسطيني فقط، لان المخطط الاسرائيلي ازاء الاقصى ابعد من مجرد تقسيم زماني ومكاني مرفوض وانما اقامة الهيكل المزعوم على انقاضه.

كل العالم يعرف ان الاحتلال يساند قواته على تغطية وتسهيل الاعتداءات على المقدسات ومنع المسلمين والمسيحيين من الوصول لدور العبادة، وهم يتولون استهداف الأقصى والقيامة والحرم الابراهيمي ويعمدون الى حصار وتهويد المقدسات، وتهجير أصحابها قسرا.. فهل من مجيب؟ وسلامتكم

التعليقات