فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

مصادر في حزب الليكود: ليبرمان لن يُعطى وزارة الحرب

بتاريخ الأربعاء 18/3/2015

هُنا القدس | قالت مصادر في حزب الليكود، مساء اليوم الأربعاء، أن بنيامين نتنياهو، سيعين رئيس حزب 'كولانو'، موشيه كحلون، وزيرا للمالية، والرجل رقم 2 في حزبه، يوءاف غالانت وزيرا للأمن الداخلي، فيما استبعدت هذه المصادر تعيين رئيس حزب 'يسرائيل بيتينو'، أفيغدور ليبرمان، وزيرا للحرب.

ونقل موقع nrg عن قياديين في الليكود قولهم إنه توجد تفاهمات أولية بين طاقمي المفاوضات عن الليكود و'كولانو' بشأن الحقائب الوزارية التي ستُمنح ل'كولانو'، وبينها حقيبة المالية لكحلون وحقيبة الأمن الداخلي لغالانت وحقيبة الرفاه لرقم 3 في 'كولانو'، ايلي ألألوف. ويذكر أن كحلون طالب بحقيبة المالية في أية حكومة سينضم إليها.

وكان نتنياهو قد أعلن أنه سيمنح حقيبة المالية لكحلون في الأيام الأخيرة التي سبقت انتخابات الكنيست التي جرت أمس.

من جهة ثانية، دعا المسؤولون في الليكود ليبرمان إلى التنازل عن المطالبة بحقيبة الحرب خلال المفاوضات الائتلافية.

وقال المسؤولون ذاتهم، مخاطبين ليبرمان بلهجة إذلال، إنه 'حان الوقت لكي يفهم ليبرمان أن بالإمكان تشكيل ائتلاف من دونه، وأنه لم يعد إيفيت الرهيب. وهو لن يكون وزيراً للحرب وهو مدعو للسفر إلى الخارج، و أن يعلون سيبقى وزيرا للحرب ونصحوا ليبرمان بأن يدرك مكانته الجديدة' بعد أن حصل حزبه على 6 مقاعد وتراجع شعبيته بشكل كبير في الانتخابات الأخيرة.

ويرجح المحللون أنه بعد فوز الليكود بثلاثين مقعدا فإنه سيحتفظ باثنتين من بين الحقائب الثلاث الأهم، ما يعني أن الليكود سيحتفظ بحقيبتي الخارجية و الحرب في حال إعطاء حقيبة المالية لكحلون.

وكالات

التعليقات