فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

نتنياهو يعلن انتصاره "رغم كل المصاعب"

بتاريخ الأربعاء 18/3/2015

هُنا القدس | أعلن نتنياهو في خطاب ألقاء الليلة الماضية انتصار الليكود وانتصار المعسكر القومي برئاسة الليكود، رغم كل العقبات.

ويشار إلى أن مقر الليكود في "غاني هتعروخاة" كان خاليًا من قادة الحزب لدى إعلان نتائج العينة التلفزيونية بسبب الخوف الذي ساد الحزب من الهزيمة، لكنه بعد إعلان نتائج العينات التلفزيونية والتي أشارت الى ازدياد قوة الليكود بحوالي 30% بل وتغلبه على المعسكر الصهيوني هرع قادة الحزب الى المقر للاحتفال بالانتصار.

وفور ظهور النتائج اجرى نتنياهو اتصالات هاتفية مع قادة الاحزاب اليمينية ودعاها للانضمام الى حكومة برئاسته. كما اتصل بكحلون ودعاه للعودة الى صفوف الليكود. ورغم تصريحات نتنياهو بأنه لن يشكل حكومة وحدة قومية، الا ان مصادر في الحزب واصلت الحديث عن امكانية تشكيل حكومة كهذه، حتى بعد اعلان نتائج العينات التلفزيونية.

يشار الى ان نتنياهو سيواجه منذ صباح اليوم صراعا داخل حزبه حول الحقائب الوزارية، حيث لن يتمكن، كما يبدو، من المس بالوزراء الحاليين، بينما يدين، في المقابل، لعدد من النواب الذين وعدهم بمناصب وزارية خلال الحملة الانتخابية، ومن بين هؤلاء زئيف الكين وياريف ليفين وغيلا جملئيل وميري ريغف، حسب ما قاله مصدر في الليكود.

وكان نتنياهو قد عاد وحرض على المواطنين العرب ظهر امس، عندما علم بارتفاع نسبة التصويت لديهم، حيث خرج الى وسائل الاعلام وقال ان المواطنين العرب يهرعون الى صناديق الاقتراع، وان الجمعيات اليسارية تنقلهم بالباصات الى صناديق الاقتراع. وادعى ان اليمين يواجه الخطر ولذلك عليه الخروج للتصويت. وقد قوبل تصريح نتنياهو هذا بانتقاد شديد، فعاد بعد عدة ساعات الى القول انه يريد التوضيح بأنه لا يرى أي شائبة في تصويت المواطنين اليهود والعرب معا، كما يشاؤون. لكن المرفوض هو الاموال الكثيرة التي وصلت من الجمعيات والحكومات الاجنبية والتي تحثهم (العرب) على الخروج الكبير للتصويت.

وخلافا لنتنياهو رحبت غيلا جملئيل بازدياد نسبة التصويت لدى العرب، وقالت ان "هذا يمنحهم شعورا بالانتماء والرغبة بالتغيير، وسيجعل الاحزاب الاخرى تستوعب انه يجب الاهتمام اكثر بهذا الجمهور ووضع معالجة قضايا العرب في المقدمة".

التعليقات