فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

استقبل فصل الربيع بحيوية متجددة

بتاريخ الاثنين 16/3/2015

هنا القدس | الخمول الذي يصاحب بدايات فصل الربيع يصيب من يعيشون في الدول التي تتغير فيها درجات الحرارة ومدة إشراق الشمس بشكل لافت. ففي تلك الدول، يحتاج الجسم إلى وقت أطول للتأقلم مع بدايات الربيع، والتي يعتبر أهمها طول فترة النهار، بعد أن اعتاد الجسم طيلة فترة الشتاء على قصر النهار وطول الليل.

كما أن الجسم تعود في فترة الشتاء على درجات حرارة منخفضة، وبالتالي ارتفاع ضغط الدم وكذلك هرمون الميلاتونين المسؤول عن النوم، والذي يتم إنتاجه بشكل كبير خلال فترات الشتاء. ومع قدوم فصل الربيع، يحتاج الجسم إلى وقت للتأقلم مع تغير الفصول، خاصة وأن نسبة هرمون الميلاتونين تقل، فيما ترتفع نسبة إنتاج هرمون السيروتونين، المسؤول عن الشعور بالسعادة، وهي عملية تتطلب مجهوداً من الجسم وترهقه.

موقع "هينكل لايف تايمز" الإلكتروني الألماني والمعني بشؤون الصحة يورد بعض النصائح التي تساعد على اكتساب مزيد من الحيوية مع حلول فصل الربيع:

- تعويد الجسم على تغيير التوقيت من الشتوي إلى الصيفي بالخلود في ساعة أبكر إلى النوم، وذلك قبل عدة أيام من تغيير التوقيت.

- العمل على تغيير الساعة الداخلية للإنسان ومحاولة الاستمتاع مبكراً بضوء الشمس أكبر قدر ممكن وفتح ستائر ونوافذ المنزل ومكان العمل.

- الحركة عامل مهم في التخلص من إرهاق بدايات الربيع، ذلك أنها تساعد على تنشيط الدورة الدموية.

- ممارسة الرياضة في الهواء الطلق، لأن الأكسجين يحفز عملية الاستقلاب.

- الاستغناء عن النظارة الشمسية، لأن ضوء الشمس يحفز كامل الجسم لإنتاج هرمون السيروتونين.

- الغذاء الذي يجمع بين الخصروات والفاكهة يمد الجسم بالفيتامينات والأملاح الهامة للجسم ويزيد من النشاط والحيوية.

- كما يشير الموقع إلى رياضة الجري في المدن، أو الباركور، والتي تجمع بين المشي وصعود السلالم والتعامل جسمانياً مع ما يواجه المرء من موانع في المدينة. هذه الموانع يمكن أن تكون أغصان أشجار أو صخور أو قضبان حديدية أو حتى جدران. وتعتمد هذه الرياضة على مبدأ الانتقال من نقطة إلى أخرى بأكبر قدر من السلاسة والسرعة.

التعليقات