فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

اكتشاف استراحة للملك تحتمس الثاني

بتاريخ الثلاثاء 3/3/2015

هنا القدس | أعلنت وزارة الآثار المصرية، في بيان، الكشف عن استراحة ملكية للملك تحتمس الثاني، واكتشاف مبنى يعود للعصر الروماني شرقي قناة السويس على طريق حورس الحربي، الذي كان نقطة انطلاق جيوش الفراعنة إلى بلاد الشام لتأمين حدود مصر الشرقية.

وحكم تحتمس الثاني مصر بين عامي 1512 و1505 قبل الميلاد. وتقع استراحته في موقع تل حبوة بالقنطرة شرق بمحافظة الإسماعيلية على بعد 4 كيلومترات شرقي قناة السويس.

وكان طريق حورس الحربي -منذ عصر الدولة الوسطى (نحو 2050 -1786 قبل الميلاد)- يبدأ بقلعة "ثارو"، التي تسمى حاليا "تل الحبوة" وتنطلق منه الجيوش المصرية عبر سيناء إلى شمال بلاد الشام لتأمين إلى الحدود الشمالية للبلاد.

وطريق حورس الذي يراه أثريون "أقدم طريق حربي في العالم" اكتشفت فيه في السنوات الأخيرة قلاع وأسوار وأبراج للمراقبة.

وقال ممدوح الدماطي، وزير الآثار، في البيان، إن الاستراحة المكتشفة لتحتمس الثاني "هي واحدة من ثلاث استراحات ملكية تم الكشف عنها بالموقع" في الآونة الأخيرة، وإحداها للملك سيتي الأول والأخرى لابنه الملك رمسيس الثاني.

وأضاف أن الاستراحة مبنية من الطوب اللبن ويبلغ طولها 40 مترا وعرضها 30 مترا، كما عثر على كثير من الآنية المختومة بأختام ملكية للملك سيتي الأول وتحتمس الثاني.

وأعلن أيضا عن اكتشاف "مبنى معماري" من الطوب الأحمر يعود للعصر الروماني، ويحتوي على عدة غرف وصالات و"وجار الآن الكشف عن باقي أجزائه".

التعليقات