فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

الصيام المتقطع يطيل العمر

بتاريخ الاثنين 2/3/2015

هنا القدس | أظهرت دراسة حديثة أن الصوم المتقطع يساعد بالفعل الأشخاص للعيش سنوات عمر أطول وأكثر صحة، حيث تبين أن الصوم قد ساعد على إطالة العمر الافتراضي لفئران التجارب، فضلاً عن تحسين الأمراض المرتبطة بالعمر.

وقال مايكل قوه، وهو طالب في جامعة "هارفورد": "لقد وجدنا أن الصوم المتقطع أدى إلى زيادة طفيفة في جين معروف بتعزيزه لطول العمر"، بحسب ما نقلت عنه وكالة "أنباء الشرق الأوسط" (أ ش أ).

وينتمي هذا الجين إلى فئة البروتينات المعروفة باسم "سيرتوين"، فكلما زاد مستوى هذا الجين، كلما امتدت أعمار فئران التجارب.

وأضاف قوه أن الفرضية هى أنه إذا تعرض الجسم بشكل متقطع لمستويات منخفضة من الأكسدة، فإنه يمكنه بناء استجابة أفضل، فالصوم المتقطع يقلل أيضاً مستويات الأنسولين بين فئران التجارب الذين خضعوا له، مما يعني أن النظام الغذائي يمكنه أن يكون له تأثير مضاد لمرض السكري أيضاً .

كما أجريت التجارب السريرية الأولية على 24 متطوعاً على مدى 3 أسابيع، حيث خضعوا في يوم وتناولوا فيه نحو 25% من إجمالي استهلاكهم للسعرات الحرارية المعتادة، ويوم نحو 175% من استهلاكهم للسعرات الحرارية اليومية، وذلك لاختبار مضادات الأكسدة التكميلية، ليكرر المشاركون النظام الغذائي، وشملت أيضاً فيتامين "ج" و"هـ".

وقد وجدت الأبحاث التي أجريت على معظم المشاركين أن الصوم كان أفضل وأسهل من تناول الولائم، وهو ما كان مفاجئاً.

يأتي ذلك في الوقت الذي شدد فيه الباحثون على ضرورة أخذ الدراسات المستقبلية في الاعتبار دور الجينات في التأثير على فرص العمر الافتراضي للإنسان.

التعليقات