فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

وثيقة:إسرائيل وأمريكا وبريطانيا تتجسس على إيران

بتاريخ الأحد 22/2/2015

هُنا القدس| وكشفت وثيقة وُصفت بأنها 'سرية للغاية' صادرة عن وكالة الأمن القومي الأميركية، وسربها العميل السابق في الوكالة، إدوارد سنودون، بواسطة موقع 'اينترسفت'، قبل أسبوعين، عن  تعاون وحدة التصنت المركزية في شعبة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية ('أمان')، الوحدة 8200، مع جهازي استخبارات أميركي وبريطاني موازيين لها، من أجل التجسس على القيادة الإيرانية.

وأفادت صحيفة 'هآرتس' العبرية الأحد، بأن الوثيقة كُتبت في شهر نيسان العام 2013 وتوثق جزئيا الأنشطة الاستخبارية المشتركة بين الولايات المتحدة وبريطانيا وإسرائيل ضد إيران. وكتب الوثيقة مدير دائرة إيران في قسم الشرق الأوسط في وكالة الأمن القومي الأميركية.

ووفقا للوثيقة المسربة فإن خبراء من الوحدة 8200 والوكالة الأميركية التقوا في 'ورشة تقييم' حول موضوع القيادة الإيرانية، في كانون الثاني من العام 2013. وخلال هذه الورشة جرت لأول مرة محادثة ثلاثية أميركية – بريطانية – إسرائيلية.

وجاء في الوثيقة أن 'الحاجة إلى المحادثة الثلاثية تنبع من نضوج العلاقات المنفصلة بين 8200 ووكالة الأمن القومي وبين 8200 والوحدة البريطانية الموازية لها GCHQ، إلى درجة أن كل واحد من المشاركين اعترف بالحاجة إلى هذا الاتصال الثلاثي من أجل دفع هذه القضية'. وأضافت الوثيقة أنه تم تقييد العلاقات الثلاثية لموضوع محدد وستستخدم لدراسة فكرة هذا الاتصال.

وتبين الوثيقة أن الاستخبارات البريطانية أيدت الاتصالات مع الوحدة 8200 ووكالة الأمن القومي الأميركية ضد الهدف الإيراني.

بدورها عارضت الوكالة الأميركية العلاقات الواسعة، معتبرة أن هذا التعاون استثنائيا ولا يدل على تغيير توجهات، وتم خلالها إطلاع الوحدة 8200 على معلومات جمعها جهازا الاستخبارات الأميركي والبريطاني.

وقالت الوثيقة إن عمليات التجسس الأميركية - البريطانية حققت إنجازات تتعلق بالمحادثات بين الدول الكبرى الست وإيران، حول البرنامج النووي ومهاجمة السفارة البريطانية في طهران في العام 2012 واكتشاف إيران للفيروس 'فليم' في العام نفسه والذي هاجم الحواسيب الإيرانية.

 

 

 

التعليقات