فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

التماسيح ليست أخطر من الكلاب أو الدلافين

بتاريخ الأحد 15/2/2015

هُنا القدس| ظهر أن التماسيح ليست خطرة بالدرجة التي كنا نتصورها سابقا، حيث انها يمكن ان تتعلق بالإنسان وتلعب معه دون أن تحاول افتراسه.

عمليا للإنسان العديد من الأمور المشتركة مع التماسيح، وحسب العالم فلاديمير دينيتس من جامعة تينيسي الأمريكية، تلعب التماسيح وتلهو كالكلاب والدلافين. ويقول "التمساح الذي انقذه انسان قبل 20 سنة يسبح الآن بهدوء الى جانب صديقه الانسان، ويلعب معه، دون ان يمسه بأذى، ويسمح بلمسه واحتضانه وتقبيله".

منذ سنوات طويلة يدرس دينيتس سلوك التماسيح ، وقبل فترة اتضح له ان هذه المخلوقات يمكنها اصطياد الطيور باستخدام الخدع. كما تبين انها تتسلق الأشجار.

يشير دينيتس في بحثه العلمي الأخير، الى ان التماسيح لا تختلف عن الكلاب والدلافين وغيرها من الحيوانات الأليفة من ناحية تعلقها بالإنسان واللعب معه، أو فيما بينها.

توصل الباحث الى هذه الاستنتاجات من دراسته للتماسيح التي استمرت 10 سنوات متتالية دون انقطاع. فمثلا لاحظ كيف تلعب صغار التماسيح مع غصن او أي شيء يطفو على سطح الماء. كما انها تلعب مع بعضها البعض كما تفعل الكلاب.

جميع هذه الأمور حسب دينيتس، تشير الى ان التماسيح ليست معدومة الاحساس والعاطفة، كما كنا نتصور سابقا.

المصدر: RT+ مسكوفسكي كمسموليتس

التعليقات