فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
الخارجية تطالب الجنائية الدولية بتحمل مسؤولياتها تجاه مجزرة الهدم في صور باهر النساء في السياسة الإسرائيلية رئيس جامعة القدس يوقع اتفاقية تعاون مع جامعة هامبورغ انخفاض مؤشر غلاء المعيشة خلال الشهر الماضي أحكام رادعة لمتهمين بتهمتي الإيذاء والتشهير صندوق ووقفية القدس ومؤسسة وافا يقدمان جهازا طبيا للمركز الصحي العربي الاحتلال يعيد اعتقال أسير مقدسي فور الإفراج عنه بعد رفضها دعوة للصحفيين لزيارة البيت الأبيض: غرينبلات يهاجم نقابة الصحفيين صندوق ووقفية القدس يدعم دراسات وأنشطة ثقافية حول تاريخ وواقع مدينة القدس من خلال مؤسسة باسيا محافظ القدس يدعو إلى حضور عربي وإسلامي اكثر جدية وفاعلية في المدينة المحتلة جنود الاحتلال ومستوطنون يقتحمون منزل عائلة صيام في سلوان لإخلائه رئيس جامعة القدس يستقبل مستشار التعليم العالي في المجلس الثقافي البريطاني جامعة القدس تستضيف أعمال المؤتمر الدولي "الحق في المدينة والوصول إلى العاصمة للجميع" أجواء حارة الى شديدة الحرارة حتى السبت المقبل ثلاثة أعوام من الإنجازات المتميزة لإدارة نادي جبل المكبر المقدسي

ألواح بابلية تثير الشكوك بمتحف القدس

بتاريخ الخميس 12/2/2015

هنا القدس | أثارت الألواح البابلية المعروضة في متحف القدس قضية الأثار المسروقة من كل العراق وسوريا وسط الحرب الدائرة في كلا البلدين.

وقالت أماندا وايس، مديرة متحف أراضي الكتاب المقدس في القدس، حيث تعرض الألواح، الشهر الجاري "نحن غير مهتمين في أي شيء اكتسب بطريقة غير قانونية أو هرب إلى الخارج"، وتضيف "لكن دور المتحف هو حماية هذه القطع، ولهذا نحن هنا".

ويزعم علماء الآثار أن متطرفي تنظيم الدولة يمولون أنشطتهم جزئيا عبر الاتجار غير الشرعي في الآثار، فيما تتخذ السلطات في أنحاء العالم الإجراءات اللازمة في محاولة لوقف تدفقها.

وقال عالم أميركي في التاريخ اليهودي القديم، على معرفة بالألواح الطينية المعروضة في القدس، إنها بيعت في سوق للآثار في لندن عندما كانت تلك القطع الفنية المسمارية تتدفق إلى السوق، وفي ذلك إشارة قوية إلى أنها تعرضت للنهب.

وتحدث العالم بشرط عدم الكشف عن هويته لاعتبارات قانونية.

ونفى جامع الآثار الإسرائيلي المقيم في لندن، ديفيد سوفر، الذي أقرض المجموعة المسمارية لمتحف أراضي الكتاب المقدس، أن يكون له نشاط غير قانوني.

وقال إنه قام بشراء الألواح الطينية في الولايات المتحدة في التسعينيات من شخص حصل عليها في مزاد عام أقيم في فترة السبعينيات.

وأضاف سوفر إن القليل من الألواح ضمن مجموعته عرضت في متحف بنيويورك ومتحف آخر في لوس أنجلوس في عام 2013، كما أن ذهابها إلى الولايات المتحدة وعودتها تم إبلاغ السلطات الأميركية به "بصورة ملائمة".

ولم يصرح باسم المتحفين أو الشخص الذي باعه الألواح. 

التعليقات