فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

فيديو| إسرائيل تسخر: لن يصمدوا دون "تنوفا"

بتاريخ الأربعاء 11/2/2015

هُنا القدس| قللت وسائل الإعلام العبرية من أهمية إعلان الفلسطينين عن مقاطعة عدة منتجات عدة شركات إسرائيلية كبرى، رداً على احتجاز اسرائيل لعائدات الضرائب التي تجنيها لصالح السلطة الفلسطينية.

القناة العاشرة من التلفزيون الإسرائيلي بدورها بثت مقابلة مع صاحب متجر فلسطيني قال فيها إن اقبال الزبائن على المنتجات الاسرائيلية يتزايد على حد زعمه.

ويصل إجمالي المنتجات الغذائية الإسرائيلية التي يستهلكها الفلسطينيون في الضفة الغربية وقطاع غزة مليار شيكل سنويا، وثلثي هذا المبلغ يأتي من البضائع التي يستوردها قطاع غزة من إسرائيل.

وحرصت القناة العاشرة الإسرائيلية على الإشارة إلى أن مقاطعة الشركات الإسرائيلية التي تم الإعلان عنها في رام الله سارية المفعول فقط  الضفة الغربية.

وتوقعت الإذاعة العبرية العامة فشل حملة مقاطعة الشركات الإسرائيلية الكبرى كما فشلت حملات سابقة تنفذها أجهزة السلطة تستهدف منتجات المستوطنات،  مشيرة إلى أن حملة مقاطعة الشركات الاسرائيلية الغذائية الحالية يتم توجيهها والاشراف عليها ليس من أجهزة فرض القانون وإنما حملات مقربة من حركة فتح.

وتوقع الخبير الاقتصادي الاسرائيلي اتيسيك سفروتوا، أن لا تلحق حملة المقاطعة التي أعلن عنها الفلسطينيون قبل يومين خسائر فادحة بالشركات الإسرائيلية الغذائية لأن  شركات إسرائيلية كثيرة تصدر بضائعها للضفة الغربية وغزة وكل تلك الشركات يصل اجمالي بضائعها إلى مليار شكيل فقط أي أن نصيب كل شركة من خسارة محتملة لن يكون كبيراً.

وسخرت اذاعة جيش الاحتلال من القرار الفلسطيني بمقاطعة الشركات الاسرائيلية الكبرى، مشيرة الى أن الفلسطينيين لن يتمكنوا من استيراد الحليب ومشتقاته من الأردن لأن ذلك سيكلفهم أكثر، وختمت بالقول "لن يصمدوا دون تنوفا".

التعليقات